العودة   منتديات يتيم الإمارات > •{[ يتُيمً الإُمًَارات آلإدَبِيــَـة ]} • > يتيم الامارات الاعمال الطلابية

يتيم الامارات الاعمال الطلابية ๑ ..دروس وشروحات وأوراق عمل تخص الطلاب وأعمالهم.. ๑

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم , 12:26 PM   #1
يَتّْيَمًة آلآمًآرٍآتّْ
¬°•|آڷمديْر آڷعآم|•°¬
الصورة الرمزية يَتّْيَمًة آلآمًآرٍآتّْ

تاريخ التسجيل: 02-2010
United Arab Emirates
الإقامة : عيب راسي لا بغى شي " مستحيل " يوصله موطيب ,, غصبٍ يوصله
المشاركات: 37,813
يَتّْيَمًة آلآمًآرٍآتّْ has a spectacular aura aboutيَتّْيَمًة آلآمًآرٍآتّْ has a spectacular aura about
افتراضي تقرير لغه عربية ( الشعر الجاهلي ) للصف الحادي عشر




تقريــر عــــــن ,,,,






2- عمـل الطالب: ...............
الصـــــــــــــــف: الحادي عشر الادبي / 1




























نشأة الشِّعر الجاهلي:

الشعر عند العرب هو الأثر العظيم الذي حفظ لنا حياة العرب في جاهليتهم، وإذا كانت الأمم الأخرى تخلد مآثرها بالبنيان والحصون فإن العرب يعولون على الشعر في حفظ تلك المآثر ونقلها إلى الأجيال القادمة. يقول ابن سلام: "وكان الشعر في الجَاهلية عند العرب ديوان علمهم ومنتهى حكمهم به يأخذون وإليه يصيرون"[1]. فالشعر عند العرب له منزلة عظيمة تفوق منزلة تلك الأبنية. ومع اهتمام العرب العظيم بالشعر إلا أننا لم نقف على محاولاتهم الأولى، وإنما وجدنا شعراً مكتمل النمو مستقيم الوزن تام الأركان.

لقد اجتهد عدد من الباحثين فحاولوا تعليل نشأة الشعر العربي، فمنهم من قال إن شعراء العرب عندما سمعوا وقع أخفاف الإِبل على الأرض قلدوها فأنشأوا الأوزان الشعرية وقد ساعدهم في ذلك الحُدَاء وهو سَوْقُ الإبل والغِنَاءُ لها. ومنهم من قال إن أصل الأوزان الشعرية السجع الذي تطور إلى بحر الرجز، ثم نشأت البحور الشعرية الأخرى. ومنهم من قال إن أصل الأوزان يرجع إلى الغناء فالعربي في صحرائه يحتاج إلى الترانيم والغناء فيأخذ مقاطع من الكلام يغني بها فتطور ذلك حتى أصبح شعراً موزوناً مقفى[2].
والشعر العربي قديم ولكن الذي وصل إلينا هو ما قيل في العصر الجاهلي، ومما يدل على قِدَم الشعر قول امرىء القيس:

عُوجَا على الطّلَلِ المُحيلِ لَعَلَّنَا
نَبْكِي الدِّيَارَ كَمَا بَكَى ابنُ حِذَامِ[3]
وقول عنترة:
هَلْ غَادَرَ الشُّعَرَاءُ من مُتَرَدَّمِ
أم هلْ عَرَفْتَ الدَّارَ بَعْدَ تَوَهُّـم[4]

فبكاء الديار في زمن امرىء القيس ليس جديداً فقد بكاها شعراء قبله منهم ابن حذام الذي لم يصل إلينا من شعره شيء، وأما عنترة فيقول لقد سبقنا الشعراء إلى المعاني فإذا قلنا شعراً فإنما نكرر معاني القدماء. وقد قال ابن سلام: "ولا نجد لأولية العرب المعروفين شعراً [5]، ويرى ابن سلام أن أول ما وصل إلينا من الشعر قول العنبر بن عمرو بن تميم:

قَدْ رَابَني من دَلْوِيَ اضْطِرَابُهَا
والنَأيُ في بَهـْرَاء وَاغْتِرَابُـهَا
إنْ لا تَجِئْ مَلأىَ يَجِئْ قِرَابُهَا [6]

ووصلت إلينا بعد ذلك أشعار المهلهل بن ربيعة وامرئ القيس وغيرهم من شعراء الجاهلية، فأول من قصد القصائد وأكثر من قول الشعر الذي وصل إلينا هو المهلهل بن ربيعة التغلبي الرَّبَعِي، وعلى هذا تكون قبيلة ربيعة هي أول قبيلة عرف فيها الشعر، ومن شعراء هذه القبيلة في العصر الجاهلي: طرفة والحارث ابن حلزة والأعشى وعمرو بن كلثم. والشاعر الثاني الذي يلي المهلهل في القدم امرؤ القيس وهو شاعر قحطاني أصله من اليمن ولكنه عاش في نجد بين القبائل العدنانية، وشعره أقدم شعر جيد.
والقبيلة الثانية هي قبيلة قيس فقد اشتهر من شعراء هذه القبيلة في العصر الجاهلي عدد كبير منهم النابغة: الذبياني والنابغة الجعدي ولبيد بن ربيعة. وتأتي قبيلة تميم في الدرجة الثالثة فالشعر العربي نشأ ونقل عن هذه القبائل الثلاث، وهذا لا يمنع أن تكون قبيلة مضر بجميع فروعها تقول الشعر، وأن القبائل العدنانية والقحطانية فيها شعراء في العصر الجاهلي.
ومواطن نشأة الشعر الجاهلي بلاد نجد والحجاز والبحرين (شرقي الجزيرة العربية)، أما اليمن وعمان فلم تكونا موطناً لنشأة الشعر العربي؛ أما اليمن فكانت لغته في الجاهلية اللغة الحميرية، وأما عمان فكان يخالط سكانه الفرس والهنود.
ومن خلال تتبعنا لنشأة الشعر واكتماله يظهر لنا أن امرأ القيس هو رائد الشعر الجاهلي، لأن شعره هو أول شعر قوي مكتمل يتناقله الرواة.
وقد عاش امرؤ القيس في النصف الأول من القرن السادس لميلاد المسيح ويأتي بعد امرئ القيس من الشعراء المشهورين الحارث بن حِلِّزَة اليشكري البكري الرَّبَعِي. ويلي الحارث بن حلِّزة عمرو بن كلثوم، وبرز عنترة العبسي بعد عمرو بن كلثوم، ويلي عنترة زهير بن أبي سُلْمَى؛ فقد ذاعت شهرته على رأس المائة السادسة لميلاد المسيح، واشتهر لبيد بن ربيعة العامري الذي أدرك الإِسلام. فهؤلاء الشعراء وغيرهم هم الذين وصلت إلينا أشعارهم، وكلهم قد عاشوا في العصر الجاهلي، وأقدمهم لا يتجاوز خمسين ومائة سنة، فتكون مدة العصر الجاهلي خمسين ومائة سنة[7].












رواية الشعر العربي:

الشعر العربي وصل إلينا عن طريق الرواية، فالذين روواالشعر الجاهلي بعد ظهور الإسلام كانت روايتهم لا تتعدى الجد الرابع أو الخامس. أماما يقال عن تدوين الشعر بالكتابة في العصر الجاهلي فهو قول فيه نظر.

وقدتضاربت الآراء حول كتابة المعلقات وتعليقها على الكعبة؛ فياقوت الحموي ينفي ذلكبقوله: "ولم يثبت ما ذكره الناس من أنها كانت معلقة على الكعبة[8]" فالكتابة محدودةفي العصر الجاهلي وليست شائعة وإنما يعتمد العرب في حفظ أشعارهم وتَدَاولها علىالرواة، والشعر الجيد يفرض نفسه على الرواة فيتناقلونه ويحفظونه، والدليل على ذلكقول المُسَيَّب ابن علس[9]:


فَلأُ هْدِيَنَّ مَعَ الرِّيَاحِقَصِيـدَةً

مِنِّي مُغَلْغَلَةً إلى القَعْـقَاعِ

تَرِدُ المِيَـاهَفَمَا تَزَالُ غَـرِيْبَةً

في القَوْمِ بَيْنَ تَمَثُّلٍوسَمَاعِ


ومنذ أن عرف الشعر الجاهلي وله رواة ينقلونه إلى من بعدهم؛فالأعشى يروي شعر المسيب بن علس، وطرفة يروي أشعار المتلمس. وهناك سلسلة من الروايةالمتصلة نجعلها مثلاً لرواية الشعر الجاهلي؛ فشعر أوس بن حجر رواه زهير بن أبيسلمى، وزهير روى شعره الحطيئة، والحطيئة راويته هُدْبَة بن خشرم، وهدبة بن خشرم روىعنه جميل بثينة، وجميل بثينة روى عنه كُثيِّر عزة[10].

فمن خلال ما تقدميتضح لنا اهتمام العرب برواية الشعر الجاهلي وحفظه وتناقله.

وكان العرب فيعصر صدر الإسلام يحفظون أشعارهم على الرغم من الاشتغال بالفتوحات؛ فقد اشتهر عن أبيبكر رضي الله عنه بأنه راوية للأنساب وللشعر، وفي زمن النزاع بين قريش والمسلمينكان أبو بكر هو الذي يخبر حسان بمثالب قريش، ومعرفته تكل مبنية على حفظه لأشعارالعرب وما قيل في تلك القبيلة أو في ذلك الرجل من الشعر، وكان الصحابة والتابعونيروون الأشعار في المسجد، بل إن ابن عباس لا يجد حرجاً في إنشاد قصيدة كاملة لعمربن أبي ربيعة المعروف بغزله، وهذا يدل على اهتمام العرب برواية الشعر في عصر صدرالإسلام والعصر الأموي. والشعراء الكبار في العصر الأموي هم الذين كوَّنوا أنفسهمعن طريق رواية الأشعار، فهم شعراء ورواة؛ ولذلك نجد الفرزدق [11] يفتخر بروايته شعرالفحول يقول:


وَهَبَ القَصَائِدَ لي النَّوَابغُ إذ مَضَوْا

وأبويَزِيْدَ وذو القُروحِ وجَرْوَلُ[12]

والفَحْلُ عَلْقَمَةُ الذي كانتله

حُلَلُ المُلوكِ كَلاَمُه لا يُنْـحَل[13]

وأخو بَـني قَيْـسٍوهُنَّ قَتَـلْنَه

ومُهَلْهِلُ الشُّعَـراءِ ذَاكَالأَوَّلُ[14]

والأعْشَيَانِ كِلاَهُـمَا ومُرَقـِّشٌ

وأخُوقُضَاعـَةَ قَوْلـُهُ يُتَمثَّـلُ[15]


وكان جرير وهو من كبار الشعراء فيالعصر الأموي يروي كثيراً من الشعر.

ومثل الفرزدق وجرير غيرهما من الشعراءالإسلاميين، وبعد انتهاء القرن الأول برز في الكوفة والبصرة رواة نذروا أنفسهملرواية الشعر بل إنهم جعلوا رواية الشعر وتدوينه حرفة لهم ومن هؤلاء:

1-
أبوعمرو بن العلاء وكان من أشهر رواة البصرة وقد توفي سنة 154هـ وهو من الرواةالثقات[16]

2-
حماد الراوية وهو من رواة الكوفة، وقد روى أشعاراً كثيرة إلاأنه متهم بوضع الشعر، وقد توفي سنة 155 هـ[17].

3-
المفضل الضَّبى من رواةالكوفة وهو صاحب الاختيار المعروف بالمفضليات وقد رواه عنه ابن الأعرابي. وقد توفيسنة 189 هـ[18].

4-
أبو عمرو الشيباني من رواة الكوفة وقد جمع شعر مائةوثمانين قبيلة وقد توفي سنة 206 هـ[19].

5-
أبو عبيدة من رواة البصرة وقدتوفي سنة 210 هـ[20]

6-
الأصمعي من أشهر رواة البصرة وقد توفي سنة 213هـ[21].

7-
ابن الأعرابي: من رواة الكوفة وكان من تلاميذ المفضل الضَّبي،وهو من أشهر رواة الشعر، وقد توفي سنة 231 هـ[22].

وقد انصبت الرواية ودونتفي دواوين شعرية نجدها بين أيدينا الآن ومنها:

المفضليات، والأصمعيات،وحماسة أبي تمام، وحماسة البحتري، وكتاب الشعر والشعراء لابن قتيبة، وطبقات فحولالشعراء لابن سلام الجمحي، وعلى الرغم من الاعتماد على التدوين في القرن الثالثالهجري إلا أننا نجد السند أي سند الرواية يثبت في الكتب المدونة؛ لما له من الأثرفي النفوس؛ فأبو الفرج الأصبهاني صاحب كتاب الأغاني يعتمد على الرواية في إثباتالشعر الذي دونه في كتابه الذي بلغ واحداً وعشرين جزءاً، وهو من أشهر كتب الأدبالتي ألفت في القرن الرابع الهجري.

وبهذا العرض المفصل لرواية الشعر الجاهلينكون قد وقفنا على رواية الشعر الجاهلي ووصوله إلينا في هذاالعصر.













المراجع
--------------------------------------------------------------------------------
معهدالامارات التعليمي
www.uae.ii5ii.com
[1]
طبقات فحول الشعراء 1/23.

[2]
انظر تاريخ الأدب العربي لبروكلمان 1/ 51 والعصر الجاهلي لشوقي ضيف 185والحياة الأدبية في العصر الجاهلي لمحمد عبد المنعم خفاجي 211.

[3]
ديوانامرئ القيس شرح السندوبي ص 200. وابن حذام رجل من طيء - ابن سلام 39.

[4]
شرحالقصائد التسع 2/ 454.

[5]
طبقات فحول الشعراء 1/11.

[6]
المصدرالسابق 1/26 والشاعر جد بني العنبر من تميم وكان جاراً لقبيلة بهراء من قضاعة فإذاأنزل دلوه في البئر جاءت فارغة فهو يقول إن دلوي غريبة في هذا الحي فلو كنت في قوميلجاعت دلوي ممتلئة أو قريبة من الامتلاء (إن لا تجئ ملأى يجئ قرابها).






الرابط المختصر للموضوع :
يَتّْيَمًة آلآمًآرٍآتّْ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم , 03:20 PM   #2
المطعونهـ
¬°•|الأعضاء|•°¬
الصورة الرمزية المطعونهـ

تاريخ التسجيل: 02-2010
United Arab Emirates
الإقامة : ــ
المشاركات: 14,364
المطعونهـ will become famous soon enoughالمطعونهـ will become famous soon enough
افتراضي رد: تقرير لغه عربية ( الشعر الجاهلي ) للصف الحادي عشر

تسِلميـِنْ حبؤؤؤبهِ علىِ طرحجِْ آلــِرآآآئِعْ

يعَِطيـج العــآآفيه علىِ جهَِـُـِؤؤدجْ

انِْ شــِآآآإآء الله آلكـِل يستِفيــِدِ

نتَِـِرقب المزيد وآلحـصٌِـِريِ منِْ صؤؤؤبجْ ..
المطعونهـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم , 04:26 PM   #3
حمود الجسمي
¬°•|الأعضاء|•°¬
الصورة الرمزية حمود الجسمي

تاريخ التسجيل: 02-2010
United Arab Emirates
الإقامة : الأمارات
المشاركات: 5,470
حمود الجسمي is on a distinguished road
افتراضي رد: تقرير لغه عربية ( الشعر الجاهلي ) للصف الحادي عشر

تسلمين أختي ع الطرح
يعطيج العافيه
تقبلي مروري الطيب
حمود الجسمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقرير للتربية الاسلامية ..... الحق ما تلحق .. للصف العاشر .. يَتّْيَمًة آلآمًآرٍآتّْ يتيم الامارات الاعمال الطلابية 5 02-07-2010 12:39 AM
بحث للصف الحادي عشر ادبي يَتّْيَمًة آلآمًآرٍآتّْ يتيم الامارات الاعمال الطلابية 4 14-06-2010 08:00 PM

الموقع مراقب من قبل شرطة دبي ألكترونية

الساعة الآن 03:45 PM.